ورود / ثبت نام

بديل النظام الاقتصادي الورقي

الاقتصاد والرقمنة تأثر الاقتصاد العالمي كثيراً جراء أزمة انتشار فيروس Covid-19  وذلك بسبب تأثر جميع مجالات وفئات الاقتصاد والاستثمار وإعلان حالة الطوارئ العامة في جميع أنحاء العالم. تأثرت الاستثمارات النقدية والبنكية كثيراً بهذا الأمر نظراً لاستحالة القدرة على التواصل والتعامل وجهاً إلى وجه في الفترة الحالية بسبب الفيروس. وجه الفيروس صفعة قوية للمجالات الاستثمارية فيما يتعلق بالكيفية التي من خلالها سيلجئ المستثمرين لاستثمار وتشغيل أموالهم فيما بعد.

أصبح النظام الورقي في البنوك المركزية نظام قديم ومُتهالك ولا يصلح للمُجريات والأوضاع البيئية في الوقت الحالي. لذلك، أقبل جميع المستثمرين في الوقت الراهن على استخدام النظام المالي والاقتصادي البديل الذي لا شك في أنه الأنسب بالنسبة لما يمر به العالم اليوم من أوبئة وأنظمة مُختلفة وتكنولوجيا حديثة. دعنا نُحدثك عن هذا النظام باستفاضة لتتعرف على أحدث ما وصل إليه النظام المالي وللالتحاق بالمسار الذي يسير فيه الاقتصاد في الوقت الراهن.

نبذة عن النظام الرقمي

تُعتبر الرقمنة من الأمور الحديثة في العالم والتي أصبحت أساسية إلى حد كبير. لا شك في أن التكنولوجيا الحديثة التي ألت إليها المجالات المُختلفة هي نتيجة الرقمنة والأساليب الحديثة التي تقوم الشركات والمنظمات باتباعها حتى تحصل على أفضل النتائج بأبسط الطُرق وأقل التكاليف وأسرع وقت. ظهرت العملات الرقمية منذ عشر سنوات وذلك عندما ظهر البيت كوين كأحد أهم العملات الرقمية الموجودة في النظام الرقمي الحالي. لم يتعدى ثمن هذه العملة حينئذ دولار واحد فقط ولكنها الآن باتت تبلغ أكثر من 20 ألف دولار أمريكي. مرت النظام الرقمي بالكثير من التحديات، أولهم عدم قبول المجتمع الاقتصادي العالمي لهذا النوع من العملات. حيث أن العملات الرقمية عملات غير ملموسة ولا يُمكن أن يتم التداول من خلالها في البنوك المركزية أو الهيئات المالية المعنية وذلك لأن هذه العملة لامركزية وهذا يعني أنه لا توجد هيئة أو مؤسسة تتحكم بها أو تمارس أدواراً على تعاملاتها.

ثانياً، أصبحت العملة الرقمية وصمة على جميع مستخدميها حيث أنها تستخدم تقنية التشفير فلا يُمكن لأي شخص معرفة هوية من قام بالتحويل أو الشراء أو البيع من خلالها. لذلك، قام الكثير من الأشخاص باستخدام خاصية التقنية في شراء وبيع كُل ما هو ممنوع من تجارة المخدرات والدعارة والسلاح والأثار بدون أن يتم التعرف على هوية الشخص. ولذلك، تم رفضها من المجتمع الاقتصادي نظراً لعدم قدرتها عل معرفة هوية الأفراد وبذلك تنتهي مبدأ وقانون المُحاسبة.

وأخيراً، تُعتبر العملات الرقمية هي المنافس الأول للعملات الورقية وذلك لأنها توفر مساحة كبيرة للمستخدمين والمستثمرين من استثمار أموالهم بدون قيود أو شروط. توفر تقنية البلوك شين خاصية التحويل والبيع والشراء والتداول في كُبرى المنصات بدون مصاريف إضافية أو رسوم تحويل وبدون أي شروط وبسهولة تامة حيث تتم جميع المعاملات بنقرة زر فقط.

عملة الفيس بوك، ما هي وكيف يُمكن الاستفادة منها؟

أصبح الفيس بوك الآن وسيلة أساسية للربح والاستثمار وليس فقط وسيلة للتواصل الاجتماعي عبر الإنترنت. الآن، مع انتشار فيروس Covid-19 وانهيار النظام الورقي المالي أو الاقتصادي وانتعاش سوق العملات الرقمية أعلن الفيس بوك على إصداره لعملة رقمية لتواجه مستقبل الاقتصاد المُظلم. “ليبرا” هي عُملة الفيس بوك التي أعلن عنها منذ منتصف عام 2019 وإلى الآن لازال العمل مستمر على تطوير المنصة بكُل جُهد وجد. تُعتبر عملة لبيرا شبيهة لعملة البيت كوين التي سبق الحديث عنها أعلاه في الكثير من العوامل. حيث أن عملة الليبرا أيضاً هو عُملة رقمية لا وجود لها على أرض الواقع المالي الملموس، كما أنها تقوم بالاعتماد على تقنية البلوك شين التي تقوم عليها باقي العملات الرقمية الأخرى. ليس هذا فقط، بل أن أيضاً عملة الليبرا يُمكن استخدامها في أي مكان وأي دولة حيث أنها غير تابعة لأي دولة من الدول وهذه بالتحديد هي المميزات التي يتميز بها البيت كوين وباقي العملات الرقمية.

ولكن على الصعيد الآخر وحتى نتجنب مشكلات العملات الرقمية بشكل عام، كان لا بد من التحول من اللامركزية المطلقة التي يتسم بها البيت كوين إلى المركزية المُعتدلة نوعاً ما. حيث أن العالم أقبل على العملات الرقمية لأنها تتماشى مع النُظم الحالية والمتغيرات الراهنة ولكونها عملات لامركزية، ولكن على الناحية الأخرى فالعملات الرقمية يتم استخدامها في أمور منافية للقانون ولا يُمكن السيطرة على مستخدميها في أعمال مُنافية للقوانين. لذلك، كان الحل في عملة الليبرا التي جمعت بين لامركزية العملات الرقمية ومركزية ومراقبة العملات الورقية التقليدية. تم إنشاء إدارة للمراقبة أعمال التحويل والاستثمار والتداول والبيع والشراء بعملة الليبرا مكونة من 22 شركة عالمية غير تابعة لأي دولة وليس لديها أي انتماءات سياسية. يتمثل دور هذه الإدارة فقط في المراقبة وليس التحكم أو الانتفاع.

يُمكنك الاستفادة من العملات الرقمية بشكل عام من خلال التداول في البورصات العالمية وذلك من خلال إنشاء محفظة إلكترونية، عليك أولاً بالحصول على هذه العملات. يُقدم موقع اراب فاينانشيال إمكانية شراء العملة الرقمية بسهولة ويُسر من خلال منصاته الاحترافية. يصنف موقع اراب فاينانشيال بأنه الموقع الأول المتخصص في استثمار وتداول العملات الرقمية بما يدعم المستثمرين في مسيرتهم الاستثمارية.

أصبحت العملات الرقمية ضرورة أساسية وليس استثمار جانبي، اشترك في اراب فاينانشيال الآن واحصل على دورة تدريبية مجانية!